السبت، 25 مارس، 2017

تعرف على مهمة فضائية جديدة

تعرف على مهمة فضائية جديدة
مهمة فضائية


خرج الرائدان الفرنسي توما باسكيه والأميركي شاين كيمبرو الجمعة لتنفيذ مهمة 

خارج جدران محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض، لإتمام بعض الأشغال في

 الفضاء الطلق / mission spatiale.

وقبل ثلاثين دقيقة من الموعد المحدد، دخل الرائدان إلى الحجرة المضغوطة

 التي تخرجهما إلى الفضاء عند الساعة 22,24 ت غ، ليستهلا مهمة تستمر 

ست ساعات ونصف الساعة.

وجاء على الحساب الرسمي لمحطة الفضاء الدولية على موقع "تويتر" أن "الرائدين

 باشرا مهمتهما عند الساعة 7,24 ت غ (بتوقيت الساحل الأميركي الشرقي)

 لتجهيز المحطة لاستقبال المركبات" المأهولة.

وهذه المهمة هي الحلقة الأخيرة في سلسلة من المهمات الخارجية، والهدف 

منها تركيب منصة جديدة تلتحم بها مركبات الفضاء المأهولة التي يرتقب أن 

تطلقها في المستقبل القريب مجموعتا "سبايس إكس" و"بوينغ" لتبدأ نقل 

الرواد من المحطة وإليها مع حلول العام 2018.

وسيؤدي ذلك إلى جعل الولايات المتحدة مستقلة في مجال نقل رواد الفضاء 

عن روسيا، علما أن نقل كل رائد للمحطة يكلف الوكالة الأميركية 

81 مليون دولار تدفعها لموسكو.

وتعتزم وكالة الفضاء الأميركية تنفيذ مهمتين خارج المحطة في الثلاثين 

من آذار/مارس والسادس من نيسان/أبريل، لإنهاء كل ما يتعلق بمنصة المركبات.

وهذه المهمة هي السابعة والتسعون بعد المئة لتركيب أجهزة للمحطة أو صيانتها.

وضعت أولى أجزاء محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض في العام 1998، ويبلغ 

وزنها الآن 450 طنا، وهي تدور حول الأرض على ارتفاع 400 ألف متر، وتتم 

دورة كاملة حولها كل تسعين دقيقة، ليشهد الرواد المقيمون فيها شروقا 

وغروبا للشمس مرة كل 45 دقيقة.

ولذا، سيتوالى شروق الشمس وغروبها مرات عدة على الرائدين أثناء

 تنفيذ مهمة الساعات الست.